رئاسة الوزراء

لواء 26
2023/07/08
312

بناء مؤسسة الحشد (٨٦)


تبارك قيادة فرقة العباس، لأبطال دورة الكلية العسكرية الرابعة، المرقمة (٨٦) بشكل عام و أبناء الحشد الشعبي بشكل خاص ، قرب تخرجهم من هذه الدورة.

وهنا تؤكد القيادة أنها في غاية الفخر والسعادة لتحقيق هذا الإنجاز الجديد لأبناء الفتوى، كون فرسان الكفيل كانوا أول قوة من الحشد الشعبي تخرجت من الكلية العسكرية الرابعة، بعد جهد وتنسيق واسع مع القيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الدفاع ، كان ذلك ضمن رؤيتها في بناء مؤسسة هيئة الحشد الشعبي البناء المهني والقانوني الصحيح والذي يراعي دعم مؤسسات الدولة.

كما أنها تؤكد بأن هنالك ملفات اخرى إن تم الأخذ برأيها ستكون النتائج مماثلة لذلك وهي :

١- ???? إعادة النظر في موضوع توطين الرواتب من خلال عدم حصر ذلك بشركة واحدة مما يخلق حالة التنافس بين الشركة ويخدم مقاتلي الحشد ويدعم الشفافية المطلوبة وينسجم من التعليمات النافذة.

٢- ????إطلاق مشروع المجمعات السكنية ودعم مقاتلي الحشد لأن السكن الركيزة الاساسية في حياة الانسان وأغلب مقاتلينا لا يمتلكون السكن اللائق على نحو التملك والاستفادة من مشروع الفرقة الذي أطلق قبل أشهر.

٣- التعجيل في مشروع التسكين الوظيفي الذي تأخر كثيراً.

٤- ????دعم فتح دورات لمنح الماجستير المهني داخل مؤسسة الهيئة لمن لم يسعفهم العمر او الدرجة للدخول في الكليات العسكرية وكما هو متعارف مع أقرانهم في المؤسسات الأمنية ( الأمن الوطني ، مستشارية الأمن القومي ، الداخلية ، وغيره ).

٥- ????ضبط ملف المفسوخة عقودهم والتأكد من اجراءات العودة والشفافية بذلك وعدم تدوير الدرجات الوظيفية لمن لم يشترك أصلا في المعركة مما يعد بخسا لحقوق المشتركين وبالخصوص الجرحى الابطال .

٦- ????تأهيل القيادات الشابة لأخذ المواقع القيادية بديل للتي توشك الإحالة على التقاعد.

٧- ????اعتماد القيادات المتقدمة في العمر والمتقاعدين في مراكز للبحث والدراسات والتطوير وبما ينسجم مع خبرتهم وقوانين الخدمة العراقية النافذة .

وفي الختام ، تود أن تبين قيادة الفرقة أنها كانت ولاتزال تدعم الجهات المعنية بالاجراءات والمشورة من أجل خدمة المشروع المبارك وضمان عدم انحراف مبادئه ومستقبل ابنائه 
والله ولي التوفيق 

قيادة فرقة العباس القتالية
ل 26 ح.ش.د شعبي