رئاسة الوزراء / هيئة الحشد الشعبي

35 داعشيا جنوب كركوك تفتك بهم فرقة العباس القتالية في غضون يومين
2016/03/11 307

كبدت فرقة العباس القتالية، ولليوم الثاني على التوالي، تنظيم داعش الإرهابي في ناحية البشير التركمانية، خسائر كبيرة، رداً على استهداف التنظيم ناحية تازة بصواريخ تحمل بعضها رؤوس سامة قبل يومين.

ففي اليوم الثاني، قصفت فرقة العباس القتالية بالصواريخ والمدفعية مواقع للتنظيم في ناحية البشير الواقعة جنوب كركوك، وأصابت أهدافها بدقة، وكانت الحصيلة مقتل 8 من عناصر داعش وحرق سيارة تحمل صواريخ، وفقاً لما صرح به قائد الفرقة الشيخ ميثم الزيدي.
وأضاف الشيخ الزيدي في تصريح خاص أن التنظيم الإرهابي عمد على دفن قتلاه داخل البشير من اجل عدم وصول معلومات إلى مستشفى الرياض والحويجة، للتكتم على حجم الخسائر التي يتلقاها على يد متطوعي الجهاد الكفائي من قوات الفرقة، وأكد أن الرد المزلزل الذي وعدت به الفرقة مستمر حتى تحقيق كامل أهدافه.
وكانت فرقة العباس القتالية، أعلنت يوم أمس الأربعاء، عن مقتل 27 عنصرا في تنظيم داعش وجرح آخرين، وذلك ردا على ما تعرضت له ناحية تازة من صواريخ بعضها يحمل مواد سامة.
وقالت الفرقة في بيان، إن "كتيبة الدروع و كتيبة المدفعية وقوات المغاوير في فرقة العباس القتالية في قاطع عمليات البشير ردت على الهجوم الذي تعرضت له مدينة تازة يوم أمس الأول (الثلاثاء).
وكان قائد فرقة العباس القتالية، الشيخ ميثم الزيدي، قد قال مساء أمس الأول الثلاثاء، إن "تنظيم داعش قام بقصف ناحية تازة بـ16 صاروخا بعضها يحمل مواد سامة.
وأضاف البيان أن حصيلة هذا الرد أودت إلى قتل ٢٧ داعشيا وجرح عدد اخر وإحراق عدد من الآليات وقطع يد ابن القيادي في داعش صالح الفرحان".
وبذلك أصبحت الحصيلة لعمليات رد الفرقة التي تنفذ خلال يومين 35 عنصرا من التنظيم الداعشي.
يشار الى أن الفرقة سبق وأن هددت بالانفراد بتحرير قرية البشير التابعة لمحافظة كركوك، اذا ما تركت القرية مستباحة من قبل داعش.
يذكر أن فرقة العباس القتالية والتابعة للعتبة العباسية في كربلاء، وترتبط بالمرجعية الدينية في محافظة النجف، تتجحفل في المناطق الشمالية المحتلة من قبل التنظيم الارهابي.

أضف تعليقا على الخبر

رئاسة الوزراء / هيئة الحشد الشعبي

اتصل بنا

Suggestions