رئاسة الوزراء / هيئة الحشد الشعبي

متولّيّا "العتبتين" يشيدان بجهود فرقة العباس (ع) القتالية
2016/06/22 527

استقبل متوليا العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين المشرف العام لفرقة العباس (ع) القتالية والوفد المرافق له من مسؤولي ممثليات الفرقة في محافظات البلد وذلك بمكتبيهما في العتبتين المقدستين.

وثمّن السيد احمد الصافي دام عزه المتولي الشرعي للعتبة العباسية في معرض حديثه خلال اللقاء دور الفرقة في تحرير قصبة البشير من دون أي خروق تذكر، مشددا على ضرورة المحافظة على المبادئ في حالات الحرب. وفيما دعا ضباط الفرقة الى التقرب من المنتسبين والابتعاد عن كل ما يشعرهم بالظلم.

وأكد الصافي خلال اللقاء، على "ضرورة المحافظة المبادئ في حالات الحرب والسلم، لأن المبادئ تظهر في حالات الشدة، والحمد الله، الى الان لم يسجل على الفرقة اي اختراق"، مشيرا بالقول "نحن نبذل الشهداء، لكنا لا نتخلى عن هذه المبادئ، فإنها تقاتل تحت مظلة فتوى نائب الامام المهدي (ع)، وهذه المبادئ جزء من هويتنا".

وأكد المتولي على العتبة العباسية المقدسة، على "ضرورة الالتزام بمشروع الدفاع عن الوطن ومقدساته
والحفاظ على ارواح المدنيين وعدم حصول حالة انتقام او تشفي فان ذلك خلاف مباديء الفتوى المباركة

وشدد على أن "تلك الانتهاكات ليست مشروعنا، ونحن لا نتشفى أو ننتقم من الآخرين"، منوها الى أن "من يقوم بذلك هو من أعداء الامام الحسين".

وبين سماحة السيد لقادة الفرقة قائلا "نريد أن نعطي صورة بان العراقيين قادرون على القتال، وهم يحافظون على مبادئهم بشجاعة وتخطيط واصرار حتى تحقيق النصر".

الى ذلك، شدد المتولي الشرعي على العتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي ( دام عزه) خلال لقاءه بقائد فرقة العباس (ع) القتالية والوفد المرافق على ضرورة الالتزام بتوصيات المرجعية.

وأشاد سماحة الشيخ في معرض حديثه خلال اللقاء "بالانتصار الذي حققته الفرقة في قصبة البشير والتزامها العالي في المحافظة على ارواح العوائل في تازة والدفاع عنه وتحرير الانتصار في البشير، مؤكدا في خطابه لقادة لممثلي الفرقة "لولا ثباتكم واصراركم لما تحررت البشير".

بدوره، أكد قائد فرقة العباس (ع) القتالية سماحة الشيخ ميثم الزيدي خلال اللقاءين، على "الالتزام بتوصيات المرجعية العليا والمحافظة على الأخلاق والمبادئ التي يجب التحلي بها أثناء المعارك".

وأثنى على "الجهود التي يبذلها ممثلا المرجعية العليا من أجل تذليل العقبات التي تواجه عمل الفرقة".

يشار الى ان الغرض من مشروع التدريب الذي ينفذ في ١١ محافظة عراقية ويضم مئات المتطوعين هو توفير الاحتياط المهم للفرقة من اجل إدامة زخم المعركة.

أضف تعليقا على الخبر

رئاسة الوزراء / هيئة الحشد الشعبي

اتصل بنا

Suggestions