رئاسة الوزراء / هيئة الحشد الشعبي

كلمة قائد فرقة العباس القتالية المجاهد ميثم الزيدي خلال الاحتفاء بابطالنا الضباط خريجي الكلية العسكرية
2023/01/04 65

 
????هذا الاحتفاء ليس ببعيد عن اسلوب وتفاعل العتبة العباسية المقدسة والذي جاء بتوجيه من المتولي الشرعي للعتبة سماحة السيد احمد الصافي (دامت بركاته) الذي حرص  على الاحتفاء بهذه الثلة من الأبطال الذي تخرجوا من الكلية العسكرية الرابعة الدورة 85.

????هذه اول دفعة من ضباط هيئة الحشد الشعبي التي تتخرج من الكلية العسكرية وجميع ضباطها من فرسان الكفيل.

????كانت هنالك رؤية لدى الفرقة التي انبثقت من هذا الفناء الرحب من العتبة العباسية المقدسة وبتوجيه من سماحة السيد الصافي، بان يكون الذوق الشرعي لهذه الفرقة ينسجم مع ذوق صاحب الفتوى سماحة السيد السيستاني (دام ظله الشريف)، اما القانوني ينسجم مع الذوق القانوني والرسمي الذي  ينص ان المؤسسات العسكرية يجب أن تبنى البناء الأمني الصحيح.

????تخرج أول دفعة من ضباط الفرقة سيفتح الطريق الى أقرانهم في باقي تشكيلات الحشد الشعبي، والفرقة نجحت بذلك بدعم من العتبة العباسية المقدسة ووزارة الدفاع والجهات الحكومية الاخرى التي ساندتنا.

???? ضباطنا في الدورة حصلوا على المراتب الأولى في الرماية وتمارين الضاحية وفي مستوى الضبط والالتزام العسكري وغيرها وسيكونون قدوة لزملائهم، وسنلتزم بإعطائهم المناصب التي تليق بهم، وهذه الرتبة هي أمانة على عاتقهم في أداء الواجبات والتعامل مع اخوتهم المجاهدين بنفس أخوي وشخصيه رصينه .

????بعد نجاح أطروحة الفرقة، هنالك أكثر من 400 مجاهد من الحشد الشعبي سيدخلون الى الكلية العسكرية - الدورة 86، وهذا الرقم له اعتبار كبير بالسياقات العسكرية.

????كذلك كان للفرقة دورة اخرى في كلية الدفاع الوطني والتي تعتبر أعلى سلم دراسة في وزارة الدفاع العراقية.

????الفرقة لديها إمكانيات هائلة وكبيرة واستفادت من دعم العتبة العباسية المقدسة وهو أمر لايمكن نسيانه، ابتداءًا من سماحة المتولي الشرعي للعتبة ومرورا الى السيد الأمين العام للعتبة والسادة في مجلس الإدارة ورؤساء الأقسام وباقي المنتسبين الذين كانوا يقتطعون جزءًا من رواتبهم لدعم الفرقة، لذا كل من في العتبة المقدسة مشارك في بناء الفرقة المباركة. 

????نفتخر اليوم بان فرقة العباس القتالية تعتبر ثاني أكبر قوة مدرعة بالعراق وهي ساندة للجيش العراقي والمؤسسات الامنية، وضمن استراتيجياتها الدفاع عن العراق ومقدساته وشعبه والسور الأمامي للعتبات المقدسة.

????الفرقة لديها اول براءة اختراع بالمؤسسات الأمنية بعد عام 2003 من خلال تطويرها الدبابة السوفيتية تي 55 الى دبابة الكفيل وحازت رسمياً على تلك البراءة من الجهات الرسمية.

????الفرقة لايقتصر عملها بالجانب الأمني بل لديها خدمات بالجانب الإنساني فقد شاركت باغاثة النازحين واخراج العوائل من مناطق المعارك العسكرية، وخدمات خلال فترة جائحة كورونا منها حملات التعفير الكبرى ومساعدة المرضى، ولدينا مغتسل للمتوفين بالجائحة، وشاركنا بحملات دعم القطاع التربوي وصيانة الرحلات وغيرها من الفعاليات الإنسانية والاجتماعية.

????لابد من الإشارة إلى ان اعلان تأسيس الفرقة جاء من قبل الحكومة المحلية في كربلاء المقدسة وهو جزء من التزامنا بالسياق القانونية والحكومي، واشتركنا في اغلب معارك تحرير البلد، والاهالي كانوا يرفضون خروج فرقة العباس من مناطقهم ولاتزال لدينا قوات في البشير التي تبعد عن مركز عملياتنا اكثر من 400 كم، وكذلك لدينا قوات في بلد الدجيل وسامراء، بينما قاطعنا الرئيسي هو كربلاء وقواتنا تتمركز في الصحراء التي تقطع ثلث مساحة البلد.

???? نسأل الله ان يسددنا لأداء الامانة وتسليمها باقرب وقت لمن سياتي بعدنا، ففي الفرقة خمس قيادات على الأقل بإمكانها ان تقود الفرقة التي فيها 15 قائد عسكري قادرون على إدارة اي عملية عسكرية، وابطالنا قادرون على ان يديروا ثلاثة معارك في آن واحد.

فرقة العباس القتالية - الإعلام المركزي

IMG_20230104_174014_550

أضف تعليقا على الخبر

رئاسة الوزراء / هيئة الحشد الشعبي

اتصل بنا

Suggestions